لوبي دي فيغا

تاريخ الميلاد 25/11/1562
لوبي دي فيغا

فيليكس لوبي دي فيغا إي كاربيو

(بالإسبانية: félix lope de vega y carpio؜ ولد في 25 نوفمبر 1562؜ مدريد؜ إسبانيا - توفي في 27 أغسطس 1635؜ مدريد؜ إسبانيا) شاعر وكاتب مسرحي إسباني. واحد من أهم الكتاب المسرحيين في العصر الذهبي الإسباني. الحجم الهائل لإنتاجه جعله أحد أغزر الكتاب في الأدب العالمي. عاش حياة مليئة بالمغامرات والمتاعب؜ وظل كذلك فترة حتى دخل الكنيسة؜ وأصبح قسيساً بها بعد عام 1614.

أَطلق عليه لقب عنقاء العباقرة ووحش الطبيعة وهي ألقاب منحه إياها ميغيل دي ثيربانتس. جدد شكل المسرح الإسباني في المرحلة التي بدأ فيها المسرح بالتحول إلى ظاهرة ثقافية اجتماعية- جماهيرية. وجنبا إلى جنب مع تيرسو دي مولينا وكالدرون دي لا باركا أخذ المسرح الإسباني الباروكي لأبعد الحدود. ما زالت أعماله تعرض في وقتنا الحاضر بعد أن أخذت الأدب الإسباني و الفنون الإسبانية لأعلى المستويات. وعلى غرار المسرح فهو يعتبر أيضا من أهم الشعراء- وكتاب القصائد الغنائية في اللغة القشتالية. ألّف العديد من الروايات والأعمال السردية الطويلة في الشعر والنثر.

ينسب إليه 3000 سونيتة (قصيدة من 14 بيتاً) وثلاث روايات وأربع روايات قصيرة وتسع ملاحم وثلاث قصائد تعليمية والمئات من الأعمال المسرحية المتنوعة (1800 وفقاً لخوان بيريث دي مونتابلان). حياته كانت غريبة- مؤثرة بقدر أعماله فكان على وفاق مع كل من كيفيدو وخوان رويث دي ألاركون على عكس لويس دي جونجورا وكانت هناك منافسة كبيرة بينه وبين ثيربانتس؜ كما أنه والد الكاتب المسرحي سور مارثيلا دي سان فينيكس.